السبت، 22 مارس، 2014

الدكتور علي عبد السلام التريكي



انتُخب معالي الدكتور علي عبد السلام التريكي رئيسا للدورة الرابعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة في 10 حزيران/يونيه 2009. ويشغل الدكتور التريكي منصب أمين (وزير) شؤون الاتحاد الأفريقي في الجماهيرية العربية الليبية منذ عام 2004.
وللدكتور التريكي معرفة عميقة بقضايا الأمم المتحدة ستثري فترة رئاسته للجمعية العامة، فقد عمل ثلاث مرات ممثلا دائما لبلده لدى الهيئة العالمية - من عام 1982 إلى 1984 - وهي الفترة التي رأس خلالها أيضا اللجنة الرابعة التابعة للجمعية العامة (المعنية بإنهاء الاستعمار)، ومثّل ليبيا في لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الفترة ما بين 1986 و1990، ثم في الآونة الأخيرة، في عام 2003. وعمل في وقت سابق، في عام 1982، نائبا لرئيس الجمعية العامة في دورتها السابعة والثلاثين.

واضطلع الدكتور التريكي بدور هام في إنشاء الاتحاد الأفريقي، وأسهم بصورة مباشرة في جهود الوساطة في العديد من النزاعات في أفريقيا، ولا سيما في السودان، وتشاد، وبين إثيوبيا/إريتريا، وجيبوتي/إريتريا، وفي أنحاء أخرى من العالم، كالبوسنة والهرسك، وقبرص، والفلبين.

وخلال حياة مهنية حافلة تمتد لأربعة عقود، قاد الدكتور التريكي وفد الجماهيرية العربية الليبية في العديد من المؤتمرات ومؤتمرات القمة الأفريقية، والمؤتمرات الوزارية لمنظمة الوحدة الأفريقية السابقة، والمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي في الآونة الأخيرة. وعلاوة على ذلك، رأس الوفدَ الليبي في مؤتمرات القمة ومؤتمرات جامعة الدول العربية، ورأس أيضا مجلس وزراء جامعة الدول العربية من 1976 إلى 1977. وقاد أيضا وفد بلاده في مؤتمرات القمة الإسلامية والاجتماعات السنوية لوزراء خارجيتها، ورأس مجلس وزراء الدول الإسلامية. ورأس أيضا وفد الجماهيرية العربية الليبية في الاجتماعات الوزارية لحركة عدم الانحياز، وكذلك في مؤتمر قمتها المعقود في كوبا عام 1979.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق