الخميس، 27 مارس، 2014

آراء حول الدكتور زويل



 آراء حول الدكتور زويل :
قال أحد زملاؤه في جامعة كالتك ” إن كيمياء الفيمتو قد صنعت تاريخاً جديدا في مجال الكيمياء, إن عمله قد أعطي واقعية لأهم المفاهيم الكيميائية مثل كيفية الإتحاد بين جزيئات العناصر الكيميائية وكيف يتم تفككها , فبينما قام العالم بولينج بدراساته الرائدة في علوم الهندسة والأشكال الهندسية فإن أحمد زويل يعتبر رائدا في دراسة الأهمية الشديدة للوقت والحركة في الاتحادات الكيميائية” .
وقال عنه زميل أيضا في جامعة كالتك “إن معظم العلماء إذا حالفهم الحظ خلال حياتهم العلمية يستطيعون الإضافة الي المعلومات والمعرفة في مجال عملهم بحيث يفيدوا غيرهم من المهتمين بهذا المجال, ولكن الإنجاز الأكثر ندرة والأعظم أثرا في حياة العالم هو إسهامه في تغيير طريقة تفكير الناس تجاه موضوع معين, وأحمد زويل قد إستطاع بعلمه ونبوغه تحقيق هذا الإنجاز الهائل في مجال الكيمياء” .
كما قال عنه دافيد بالتيمور أستاذ علم الأحياء و رئيس جامعة كالتك “أن جامعة كالتك تعيش الآن عاماً من النجاح والتفوق والسعادة وذلك بسبب حصولها علي المركز الأول هذا العام بين جامعات الولايات المتحدة الامريكية كما أن من بين أعضاءها العالم الأول في الكيمياء لهذا العام الدكتور أحمد زويل” .
وقال عنه رودلف ماركوس أستاذ الكيمياء بجامعة كالتك والفائز بجائزة نوبل في الكيمياء عام 1992 ” ان عمل زويل قد غير نظرة العلماء الي ديناميكية التفاعلات الكيمياء تغييرا جذريا, فإن دراسة الأحداث والتفاعلات الكيميائية والبيولوجية والفيزيائية التي تحدث في ثانية الفيمتو يعتبر أعظم إنجاز للإنسان خلال القرن الماضي” .
وقال عنه عمرو موسي وزير الخارجية المصري ” إن إنجازا الدكتور زويل لا يمكن أن يوصف إلا أنه رائعا, وأضاف أن الدكتور زويل يستحق هذه الجائزة عن جدارة ويستحق كل التقدير والتكريم, وان الدكتور زويل يعتبر قدوة لكل مصري وعربي وأن عمله يحفز كل العلماء المصريين علي الاحتذاء به لتقديم المزيد والمزيد من التقدم العلمي.
وقالت عنه الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم " إن الدكتور أحمد زويل الذي يحمل الجنسية المصرية والأمريكية قد فاز بالجائزة لأنه إستطاع ان يظهر للعالم انه من الممكن بإستخدام تكنولوجيا الليزر الحديثة مشاهدة ومراقبة الذرات وهي تتحد لتكوين جزيئات أثناء التفاعل الكيميائي, وأن دراساته الرائدة في مجال التفاعلات الكيميائية قد أضافت الكثير لعلم الكيمياء والعلوم المرتبطة به وذلك منذ أواخر عام 1980 التي شهدت ولادة اكتشافه المذهل كيمياء الفيمتو بإستخدام كاميرات خاصة فائقة  لسرعة لتصوير التفاعلات الكيميائية أثناء حدوثها".
كما قالت الاكاديمية " أن اكتشاف الدكتور أحمد زويل مكننا من رؤية حركة الذرات كما تخيلها العلم وأنها لم تعد غير مرئية لنا .مما يعد إضافة غير مسبوقة لهذا لعلم الكيمياء".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق