السبت، 29 مارس، 2014

الحقوق والواجبات المشتركة بين الزوجين



 الحقوق والواجبات المشتركة
حق الاستمتاع:
العلاقة الجنسية أمر عظيم الأثر على العلاقة الزوجية والغريزة الجنسية هي الدافع القوي المباشر لدى أكثر الناس وربما كان إهمال الزوجين لها وعدم إيلائها الاهتمام الكافي من قبلهما سبباً في تكدر الحياة وافتقارها إلى عنصر السعادة والسكن.
فعن أبي ذر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وفي مباضعتك أهلك صدقة، فقال أبو ذر: أيؤجر أحدنا في شهوته؟ قال: أرأيت لو وضعته في غير حق أكان عليك وزر؟ قال: نعم، قال أفتحتسبون بالشر ولا تحتسبون بالخير"، أخرجه البيهقي في باب فضل النيابة عمن لايهدي، فوجب على الزوج أن يحسن عشرة زوجته كما يجب على الزوجة أن تحسن عشرة زوجها.
قال تعالى: "[ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالمَعْرُوفِ] {النساء:19}  وقال تعالى: [وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالمَعْرُوفِ] {البقرة:228}  
أن يتعاون الزوجان على طاعة الله فيقوم كل منهما بإسداء النصح للآخر وتذكيره بالله إذا أخطأ أو نسي وأن يكون كل منهما عون للآخر على أداء العبادات يقول سبحانه [وَالمُؤْمِنُونَ وَالمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ المُنْكَرِ] {التوبة:71}  
الشعور بالمسئولية المشتركة إزاء واجبات البيت من توفير احتياجات ومتطلبات الأبناء وتربيتهم وإسعادهم.
ثبوت نسب الأولاد إليهما.
التوارث بسبب الزواج: من حق كل من الزوجين أن يرث الآخر إذا مات قبله فالزوجية أحد الأسباب التي تثبت حق الإرث.
حرمة المصاهرة: من الحقوق الشرعية بينهما، أن يحرم على الرجل الزواج بأم امرأته ولو لم يكن قد دخل بامرأته ويحرم عليه أن يتزوج بنتها إن كان قد دخل عليها ويحرم عليه أن يجمع بينها وبين أختها.              (الأنصاري، 2005م، ص129-148)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق