الأحد، 16 مارس، 2014

سبب تسمية سورة البقرة



 سبب تسمية سورة البقرة مفصل
سميت سورة البقرة بهذا الاسم والله أعلم بسبب ما ورد فيها من قصة موسى عليه السلام مع قومه بشأن القتيل الذي لم يعرف قاتله ثم بعد ذلك أمر الله موسى أن يأمر قومه أن يذبحوا بقرة أياً كانت فشدّدوا في طلب أوصافها فشدّد الله عليهم- والقصة مبدؤها قول الحق سبحانه وتعالى: (وإذْ قال موسى لقومه إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة) . [البقرة : 67]. والله أعلم
فضل سورة البقرة
  • عن أَبي مسعود الاَنصارِيِ قال: قال النبِي : "الآيتان من آخرِ سورة البقرة من قرأَ بهِما في ليلة كفتاه".
  • عن ابي هريرة - - أن رسول الله - صلى الله عليه و سلم - قال : « لا تجعلوا بيوتكم قبورا فإن البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة لا يدخله الشيطان ». رواه مسلم و الترمذي و النسائي و قال الترمذي: حسن صحيح.
    وعن سهل بن سعد—أن رسول الله - صلى الله عليه و سلم - قال : « إنَ لكل شيء سناما , و إن سنام القرآن البقرة , و إن من قرأها في بيته ليلة لم يدخله الشيطان ثلاث ليال ». ( رواه الطبراني وابن حيان وابن مردويه عن سهل بن سعد ).

وعن أبي أمامة—قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه و سلم - يقول : « اقرأوا القرآن فإنه شافعٌ لاهله يوم القيامة , اقرأوا الزهراوين ( البقرة و آل عمران ) فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان , أو كأنهما فَرَقان من طير صواف يحاجان عن اهلهما يوم القيامة , ثم قال : اقرأوا البقرة , فإن أخذها بركة , و تركها حسرة , ولا تستطيعها البطلة » . ( رواه أحمد و مسلم عن أبي أمامة الباهلي ). الزهراوان : المنيرتان , الغيابة : ما اظلك من فوقك , الفَرَق: القطعة من الشيء , البطلة : السحرة .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق