السبت، 1 مارس، 2014

بعض مؤشرات الوضع التعليمي الامية بين الذكور



بعض مؤشرات الوضع التعليمي
1-3 الامية
1-1-3 الامية بين الذكور
لقد انخفضت نسب الامية بين الذكور في اقطار الوطن العربي , ففي عام 1980 كانت (40,562%) من مجموع الذكور بعمر 15 سنة فأكثر, حيث سجلت اعلى نسبة للامية في اليمن (62%) و ادناها في لبنان (17%) اما في اواخر عقد التسعينات فكان المعدل(23,843%) وسجلت اعلى نسبة في موريتانيا(24%) واقلها في الاردن (6%), وهذا شيء مفرح حقا, ودليل على اهتمام الحكومات بالتعليم واحساس المواطن بأهميته, يعرض الجدول رقم(3) مواقع الاقطار العربية حسب نسب الامية بين الذكور بسن(15) سنة فأكثر مصنفة الى فئات عشرية. ويلاحظ ان الامية مازالت متوطنة في الاقطار العربية بدون استثناء. وعلى ضوء التغيرات في نسب الامية بين الذكور خلال العقدين فقد رفضت فرضية عدم وجود اي فرق جوهري, مؤكدة حصول تغير واضح في هذا المجال خلال مدة الدراسة.
وقد اشر تحليل العلاقة الاحصائية بين التوزيع الجغرافي لنسب الامية بين الذكور بسن(15) سنة فأكثر من المتغيرات والمؤشرات المعتمدة في الدراسة وجود:-
أ‌-    علاقة موجبة قوية(0,70) مع نسبة تلميذ/معلم في التعليم الابتدائي, و(0,72) مع نسبة طالب /مدرس في التعليم الثانوي. اي ان هناك تشابها في التوزيع الجغرافي لهذه النسب مع النسب الامية بين الذكور وبدرجة (49%) و (51,84%) على التوالي .
ب‌-   علاقة موجبة ضعيفة مع نسبة النساء في قوة العمل (0,49) , وذلك لمساهمة المرأة في الريف وبفاعلية في النشاط الاقتصادي اكثر من نظريتها في المدن. اي ان التوزيع الجغرافي لنسب الامية بين الذكور يتشابه وبنسبة (24,01%) مع التوزيع الجغرافي لنسبة النساء في قوة العمل في اقطار الوطن العربي.
ج- علاقة موجبة عالية(0,93) مع نسبة الامية بين الاناث بعمر(15) سنة فأكثر , ويعني هذا انه حيثما ارتفعت نسبة الامية بين   الذكور رافقتها زيادة في النسبة ذاتها للاناث في الاقطار العربية, فالاهتمام بالتعليم لا ينحصر بجنس دون الاخر.
د- علاقة عكسية (-0,55) مع نسب انخراط الاناث في التعليم الثانوي , و(-0,39) مع انخراط الذكور في التعليم الثانوي. مما يعني ان تعليم الاباء له دوره في متابعة الابناء للدراسة واستمرارهم فيها.
هـ - علاقة عكسية ضعيفة (-0,34) مع الدخل, اي ان ارتفاع الدخل لايؤدي دائما الى تراجع نسبة الامية بين الذكور .
1-3             الامية بين الاناث
من خلال استعراض العلاقات لنسب الامية بين الذكور مع المتغيرات الاخرى قيد التحليل اتضح ان التوزيع الجغرافي لنسب الامية بين الذكور ونظيره للاناث يتشابهان بدرجة(86,49%) (معامل ارتباط بقيمة 0,93), لذلك لا يتوقع ان يكون هناك اختلافا كبيرا بين التوزيعين, وان العلاقات مع المتغيرات الاخرى تكون متقاربة بدرجة كبيرة . وقد رفضت الفرضية الصفرية مؤكدة اختلاف النسب تفصيلا للقطر الواحد عبر الزمن .
ان نسب الامية قد تناقصت بدرجة كبيرة بين الاناث ,مما يتطلب تسليط الضوء عليه حيث كان المعدل عام 1980 (68,062%) وانخفض الى (42,382%) عام 1998. يعرض الجدول رقم (4) توزيع الاقطار العربية الى فئات حسب نسب الامية بين الاناث لعامي 1980و1998. ومن هذا الجدول يستدل على :-
1)                الانخفاض الكبير في نسب الامية بين الاناث في اقطار : الاردن , الامارات, السعودية, وعمان.
2)                انخفاض نسبي في نسب الامية بين الاناث في الاقطار الاخرى.
3)                ليس هناك قطر عربي خال من الامية بين الاناث.
جدول (3)
النسب المؤية للسكان الحضر في اقطار الوطن العربي
1980 5
الفئة %
61998

1,00 – 10,0
الاردن , لبنان , ليبيا
الاردن , لبنان
10,1 – 20,0
الامارات , البحرين , السعودية , سوريا , كويت
سوريا , كويت , ليبيا
20,1 – 30,0
تونس , الجزائر , عمان
الامارات , السعودية
30,1 – 40,0
السودان , العراق , مصر , المغرب , اليمن
تونس , الجزائر , السودان , عمان , مصر
40,1 – 50,0
موريتانيا
العراق , المغرب , موريتانيا
50,1 – 60,0

اليمن
60,1 – 70,1

البحرين , قطر
60,1 – 70,0



جدول (4)
النسب المؤية للسكان الحضر في اقطار الوطن العربي
1980 7
الفئة %
81998

10,0 – 20,0
الاردن , الامارات

20,1 – 30,0
البحرين , كويت , لبنان
كويت , لبنان
30,1 – 40,0
السعودية , ليبيا
الاردن , الامارات
40,1 – 50,0
تونس , الجزائر , سوريا , عمان

50,1 – 60,0
السودان , العراق , مصر
تونس , السعودية , سوريا , ليبيا
60,1 – 70,1
المغرب , موريتانيا
الجزائر , العراق , مصر , موريتانيا
70,1 – 80,0
اليمن
السودان , عمان , المغرب
80,1 – 90,0

اليمن
90,1 – 100,0

البحرين , قطر
بدون معلومات


2-3 التعليم الابتدائي
1-2-3 تعليم الذكور
      بلغ معدل نسب انخراط الذكور في التعليم الابتدائي (95.647%) عام 1980 وانخفض قليلا عام 1966(93.688%) من مجموع الفئة العمرية المقابلة, مؤكدا عدم التنفيذ الكامل لالزامية التعليم. وان لاتغيرا جوهريا قد حصل خلال العقدين حيث قبلت فرضية عدم وجود فرق معنوي. تختلف الاقطار العربية في جدية متابعة حكوماتها لالزامية التعليم, اضافة الى تباينها في تحديد مدة الالزامية , وقد انعكس هذا على نسب انخراط الابناء في الدراسة الابتدائية قياسا بالفئة العمرية المشمولة بالتعليم الالزامي. يعرض الجدول رقم(5) نسب التلاميذ الذكور في الدراسة الابتدائية لعامي 1980و1996 مبوبة الى فئات عشرية.ومن هذا الجدول يلاحظ ان :-
1-                الاردن , قطر, كويت ، العراق والمغرب قد عاشت حالة تناقص في نسب التحاق الذكور الى مقاعد الدراسة.
2-                موريتانيا ومصر ارتفعت فيهما نسب انخراط الذكور في صفوف التعليم الابتدائي بشكل كبير جدا .
3-        البحرين , سوريا, الجزائر, لبنان, ليبيا وتونس بقيت فيها اعداد التلاميذ تفوق اعداد الفئة العمرية المقابلة للدراسة الابتدائية مما يدل على استمرار الاهتمام بالتعليم ومتابعة الزامية التعليم في هذه الاقطار.
4-        في عام 1980 سجلت عشر دول نسبا في الانخراط في التعليم الابتدائي بما يزيد عن الفئة العمرية المقابلة, ولعل هذا راجع الى التوجه نحو التعليم خلال عقدي السبعينات والثمانينات. وفي عقد التسعينات تناقص العدد الى سبع دول بعد ان تراجعت نسب اقطار: العراق, المغرب والكويت.
لمؤشر نسبة عدد تلاميذ الدراسة الابتدائية من الذكور قياسا الى عدد من هم في الفئة العمرية المقابلة علاقة عكسية قوية مع نسبة التحضر(-0,68), مما يعني ان ارتفاع نسبة التحضر لا تؤدي الى زيادة في انصياع اولياء الامور الى تنفيذ الزامية التعليم, وبالتالي وجود هدر في هذه المرحلة الاساسية في التعليم. وبملاحظة خرائط التوزيع الجغرافي للمتغير والمؤشر انفي الذكر فأن درجة التنافر تصل الى (46,24%) بين التوزيعين, مما يعني ان الاقطار التي تنخفض فيها نسبة التحضر هي التي يكون فيها الالتزام بالتعليم الاساسي اكثر من الدول التي ترتفع فيها نسبة سكان الحضر. فسكان الريف اكثر التزاما بالزامية التعليم من سكان المدن, وهذه حالة تتطلب الانتباه اليها ودراستها . ومما يؤكد النتيجة اعلاه أن لهذا المؤشر علاقة متوسطة القوة مع نسبة الاناث في قوة العمل (0,55), وهذه سمة المجتمعات الريفية في الوطن العربي. ويلاحظ ايضا ان ارتفاع نسب انخراط الذكور في الدراسة الابتدائية لايؤدي الى ارتفاع نسبة تلميذ/معلم (معامل ارتباط 0,14) , بل يصاحبه ارتفاع في نسبة طالب /مدرس في التعليم الثانوي(معامل ارتباط0,53), وقد يوحي هذا بتوفر عدد مناسب من المعلمين, الا ان عدد المدرسين يقل عن المطلوب في العديد من الاقطار العربية.
2-2-3 تعليم الاناث
على خلاف من تعليم الذكور, فقد ارتفع معدل نسب انخراط الاناث في التعليم الابتدائي من (78,405%) عام 1980 الى (85,278%) من مجموع الفئة العمرية المقابلة عام 1996, وايضا لوحظ عدم التنفيذ الناجز لالزامية التعليم. وبرهنت المقارنة الاحصائية على عدم وجود اختلاف جوهري في التفاصيل بين العقدين. يتشابه التوزيع الجغرافي لنسب انضواء الذكور الى الدراسة الابتدائية مع نظيره للاناث بنسبة(84.64%), مؤشرا وجود اختلاف بسيط في المراتب, الا ان هذا لم يؤد الى تشابه في شبكة العلاقات الاحصائية, فالاهتمام بتعليم الاناث متباين بين الحكومات[1] العربية.يعرض الجدول رقم(6) التوزيع الجغرافي لانضمام الى التعليم الابتدائي مقاسا كنسبة مئوية من الفئة العمرية المقابلة. ويشير الجدول (6) الى ان :-
1-        اربع اقطار عربية كانت فيها نسب تنفيذ الزامية التعليم للاناث تقل عن (50%) من العدد المطلوب عام 1980, قل عددها الى دولة واحدة(السودان) عام 1998.
2-        تراجع نسب انخراط الاناث في التعليم الابتدائي في اقطار: البحرين, العراق, قطر, كويت, الاردن في عقد التسعينات عن ما كان عليه الحال في الثمانينات.
3-                تحقيق تقدم كبير في نسب انضمام الاناث الى التعليم الابتدائي في اقطار: موريتانيا, عمان, السعودية, تونس والجزائر .
وعند تحليل العلاقة بين مؤشر نسب الاناث في تعليم الاساسي قباسا بالفئة العمرية المقابلة مع المتغيرات الاخرى يلاحظ ان التحضر له تأثير سلبي(-0,47), كذلك ارتفاع معدل الدخل (-0,36), وما تصرفه الدولة على التعليم(-0,26) من مجموع الانفاق الحكومي, ولعل للمستوى الحضاري (العقلية الاجتماعية) تأثيره في هذا الجانب بحيث يصعب الوصول الى الحقيقة من خلال الارقام الاحصائية. ويبدو هذا غريبا في بلدان دينها الرسمي الاسلام الذي يدعو الى المعرفة والعلم وطلبهما حيثما وجدا.
3-2-3 نسبة تلميذ/معلم
المؤشرات السابقة كمية , المؤشر الوحيد( المعتمد في هذه الدراسة) الذي يدلل على (النوع- مستوى التعليم) هو نسبة عدد التلاميذ الى عدد معلميهم. وقد انخفض معدل هذه النسب من (27,917) عام 1980 الى (23,8) تلميذ/معلم عام 1997, وقد تراوحت هذه النسب بين(9) تلاميذ لكل معلم في قطر الى (59) تلميذ لكل معلم في موريتانيا عام 1997. وقد اكدت المقارنة الاحصائية وجود فرق جوهري في تسجيلات هذه النسب خلال العقدين. يصنف الجدول رقم(7) الاقطار العربية الى فئات حسب هذا المؤشر الحيوي منه يستدل على:-
1-                حدوث تحسن كبير في هذه النسبة على عموم اقطار الوطن العربي .
2-                الدولة الوحيدة التي ارتفعت فيها النسبة, ومع هذا بقيت ضمن المقبولة عالميا, هي عمان جراء التوجه الكبير للتعلم فيها.
ومن شبكة العلاقة بين هذا المؤشر والمؤشرات والمتغيرات الاخرى قيد التحليل يستشف ان لمعدل الدخل علاقة عكسية معه(-0,59), كذلك التحضر(-0,55), وانها تنخفض حيثما ازدادت نسبة الانخراط في الدراسة الثانوية (-0,70 للذكور و-0,73 للاناث). وقد يعني هذا ان الدول التي تهتم بالتعليم وتتابع مستواه بدء الدراسة الاساسية واستمرارا مع الدراسة الثانوية هي التي تنخفض فيها النسب. اي ان الاهتمام ليس في الكم فقط بل وفي النوع والمستوى في هذه الاقطار. وترتفع نسب التلاميذ الى المعلمين في الاقطار التي ترتفع فيها نسب الامية ( بين الذكور 0,70) و(بين الاناث 0,67), وحيثما ترتفع نسب الطلبة
 الى المدرسين (0,67).
جدول (5)
النسب المؤية للسكان الحضر في اقطار الوطن العربي
1980 9
الفئة %
101996
موريتانيا
40,0 – 50,0

السودان
50,1 – 60,0
السودان
عمان
60,1 – 70,0
الاردن
السعودية
70,1 – 80,0
السعودية , عمان ,كويت
الاردن , الامارات , مصر
80,1 – 90,0
قطر, موريتانيا

90,1 – 100,0
الامارات , العراق , المغرب , اليمن
الجزائر , قطر , كويت ,المغرب
100,1 – 110,0
البحرين , سوريا , مصر
البحرين , تونس , سوريا ,العراق , لبنان
110,1 – 120,0
الجزائر , لبنان , ليبيا
ليبيا
120,1 – 130,0
تونس
اليمن
بدون معلوملت


جدول (6)
النسب المؤية للسكان الحضر في اقطار الوطن العربي
1980 11
الفئة %
121996
موريتانيا
20,0 – 30.0

عمان
30,1 -  40,0

السعودية , السودان
40,1 – 50,0
السودان

50,1 – 60,0
اليمن
مصر , المغرب
60,1 – 70,0


70,1 – 80,0
الاردن , السعودية , المغرب , موريتانيا , العراق , عمان , كويت
الاردن , الامارات , سوريا , تونس , الجزائر
80,1 – 90,0
الامارات , قطر
البحرين , كويت
90,1 – 100,0
سوريا , مصر
العراق , قطر , لبنان
100,1 – 120,0
البحرين , تونس , الجزائر , لبنان , ليبيا
ليبيا
120,1 – 140,0

اليمن
بدون معلومات

جدول (7)
النسب المؤية للسكان الحضر في اقطار الوطن العربي
1980 13
الفئة %
141997

5,1 – 10,0
قطر

10,1 – 15,0
السعودية , كويت
السعودية , قطر , كويت ,لبنان
15,1 – 20,0
الامارات ,العراق
عمان
20,1 – 25,0
تونس , مصر , الاردن , سوريا
الاردن , سوريا , العراق
25,1 – 30,0
الجزائر , السودان , المغرب , عمان , اليمن
السودان
30,1 – 35,0
موريتانيا
تونس , الجزائر
35,1 -40,0

موريتانيا
40,1 – 45,0

الامارات , البحرين , ليبيا , مصر, المغرب , اليمن
بدون معلومات
البحرين , لبنان , ليبيا

3-3 التعليم الثانوي
تتباين الاقطار العربية فيما بينها في درجة متابعة التعليم الالزامي, وفي نسب التحاق خريجي الدراسة الابتدائية بالتعليم الثانوي, كما تتباين هذه النسب على اساس الجنس (الذكور والاناث). وطبقا لذلك اختلفت شبكة العلاقات بين متغيرات التعليم الثانوي عن سابقتها.
1-3-3 تعليم الذكور
في عام 1980 كانت سبع دول عربية تقل فيها نسب المنخرطين في التعليم الثانوي عن نصف العدد من الفئة العمرية المقابلة. وقد رفضت فرضية عدم وجود فرق جوهري بين نسب هذا المؤشر خلال العقدين . يعرض الجدول رقم(8) التوزيع الجغرافي للاقطار العربية حسب نسب استمرار الذكور في الدراسة الثانوية مقارنة بعدد من هم في الفئة العمرية لهذه المرحلة من التعليم.ويستشف منه ان :-
1-                العراق يواجه مشكلة في متابعة الذكور للدراسة الثانوية.
2-                هناك تراجع نسبي في متابعة الذكور للدراسة في اقطار: سوريا, كويت والاردن.
3-                البحرين وليبيا تحققان انجازا كبيرا في مجال التعليم الثانوي.
4-                حققت اقطار : تونس, الجزائر, السعودية وعمان طفرة كبيرة في نسب زيادة التحاق الذكور بالتعليم الثانوي.
5-        وجود تقدم نسبي في الاستمرار في الدراسة لذكور اقطار: الامارات, قطر, لبنان ومصر.يتشابه التوزيع الجغرافي لقيم هذا المؤشر من نظيره لنسب انخراط الاناث في التعليم الثانوي وبنسبة(94,09%), ولايتأثر التوزيع الجغرافي لهذا المؤشر (الا قليلا) بتوزيع قيم متغيري التحضر(5,76%) ومعدل الدخل الفردي(9%).ولكنه يتعاكس, وبنسب متباينة, مع التوزيع الجغرافي لنسب : الامية بين الذكور(15,21%), الامية بين الاناث (14,11%), نسبة طالب/مدرس(16%), النساء في قوة العمل (7,64%) والصرف على التعليم (1%). ان تقاطع نسب التحاق الذكور بالتعليم الثانوي مع نسب تلميذ/معلم (49%) دليل على الاثر السلبي المباشر لارتفاع كثافة الطلبة في صفوف الدراسة الابتدائية وانعكاسه على رغبتهم في الاستمرار في الدراسة الثانوية, وعلى المستوى التعليمي الذي نالوه جراء ذلك.
جدول (8)
النسب المؤية للسكان الحضر في اقطار الوطن العربي
1980
الفئة %
1996
السودان , عمان , موريتانيا
10,0 – 20,0


20,1 – 30,0
السودان , موريتانيا
تونس , الجزائر , السعودية , المغرب
30,1 – 40,0


40,1 – 50,0
سوريا , العراق , المغرب , اليمن
الامارات , سوريا
60,1 – 60,0
الاردن
الاردن , البحرين , قطر , لبنان , مصر
60,1 – 70,0
تونس , الجزائر , السعودية , عمان , كويت
العراق
70,1 – 80,0
الامارات , قطر , لبنان
كويت , ليبيا
80,1 – 90,0
مصر

90,1 – 100,0
البحرين , ليبيا

بدون معلومات



2-3-3 تعليم الاناث
احد عشر قطرا عربيا قلت فيها عن النصف نسب انخراط الاناث في العليم الثانوي عام 1980 حيث كان المعدل بقيمة(38,152%), وانخفض العدد عام 1996 الى ست دول عندما اصبح المعدل(57,672%) من مجموع الاناث في الفئة العمرية المقابلة. ولهذا السبب قد برهن على وجود فرق معنوي بين العقدين في مجال انخراط الاناث في الدراسة الثانوية. ومن الجدول رقم (9) يستدل على ان:-
1)      حققت اقطار :عمان, تونس, الجزائر, البحرين, ليبيا, ومصر زيادة كبيرة جدا في نسب التحاق الاناث في التعليم الثانوي.
2)      لم يحدث تغيير كبير في نسب الاناث في التعليم الثانوي في اقطار: سوريا, العراق, والاردن .
3)      تراجع نسبي في نسبة الاناث في التعليم الثانوي في كويت.
4)      الاقطار الاخر قد حققت تقدما ملموسا في هذه النسبة.
الاناث هن العنصر الاضعف في المجتمع, لذلك فهن الاكثر تأثيرا بما يجري فيه. ولذلك يلاحظ ان المؤشرات التي تتعلق بالاناث تكون علاقتها اقوى من المتغيرات الاخرى من المؤشرات المعنية بالذكور حصرا. فعند مقارنة التوزيع الجغرافي لنسب التحضر نجد تشابها بنسبة (13,69%) مع التوزيع الجغرافي لنسب التحاق الاناث بالدراسة الثانوية, وبنسبة(5,76%) مع التوزيع الجغرافي لنسب الذكور الملتحقين بالتعليم الثانوي. وعند مقارنة التوزيع الجغرافي لمعدلات الدخل مع المؤشرين انفي الذكر , يلاحظ تشابها بنسب(15,21%) و(9%) على التوالي. كذلك الحال مع التوزيع الجغرافي لنسب ما يصرف على التعليم (2,25% مع الاناث و 1% مع الذكور ) .
جدول (9)
النسب المؤية للسكان الحضر في اقطار الوطن العربي
1980 15
الفئة %
161996
عمان , موريتانيا
0.0 -  10,0

السودان , المغرب
10,1 – 20,0
السودان , موريتانيا ,اليمن
تونس , الجزائر , السعودية
20,1 – 30,0

سوريا , العراق , مصر
30,1 – 40,0
سوريا , العراق , المغرب
الامارات
40,1 – 50,0

الاردن , البحرين , لبنان
50,1 – 60,0
الاردن , السعودية
قطر , ليبيا
60,1 – 70,0
تونس , الجزائر , عمان , كويت
كويت
70,1 – 80,0
قطر , مصر

80,1 – 90,0
الامارات , لبنان

90,1 – 100,0
البحرين , ليبيا
اليمن
بدون معلومات

3-3-3 نسبة طالب/مدرس
لم تنخفض نسب اعداد الطلبة الى اعداد مدرسيهم كثيرا خلال مدة الدراسة, فالمعدل كان (18,118) عام 1980,فأصبح (17,00) عام 1997, ولم تحدث اختلافات جوهرية مما استوجب قبول الفرضية الصفرية. يعرض الجدول رقم (10) التوزيع الجغرافي للاقطار الى فئات طبقا لنسب طالب/ مدرس المتحققة فيها خلال عقدين من الزمن. ومن الجدول يستدل على ان :-
1-                انخفضت نسب طالب/مدرس في اقطار الاردن, العراق, موريتانيا, المغرب, مصر , سوريا والجزائر.
2-                حافظت اقطار على مستوى النسب فيها وهي : قطر, كويت, السعودية.
3-                اقطار ارتفعت فيها النسب , وهي : الامارات, عمان, السودان وتونس.
ولنسب طالب/مدرس علاقات عكسية مع التحضر(-0,52), الدخل (-0,48) , نسب الذكور في التعليم الثانوي (-0,40) والاناث في التعليم الثانوي (-0,50). ولكنها تتأثر ايجابيا بنسب الامية بين الذكور (0,72), الامية بين الاناث (0,75) نسب تلميذ /معلم (0.76), نسب الذكور في التعليم الابتدائي (0.53) والاناث في التعليم الابتدائي (0,43). شبكة العلاقات هذه محيرة بعض الشيء ولعله عند دراستها بشكل تفصيلي ،  وعند الفصل بين احصاءات الريف عن الحضر في الاقطار العربية فقد تكون العلاقات اكثر منطقية .


5 التقرير الاقتصادي العربي الموحد , ملحق 2/11 , 2001
6 المصدر نفسه
7 التقرير الاقتصادي العربي الموحد , ملحق 2/13 ,2001
8 المصدر نفسه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق