الخميس، 26 ديسمبر، 2013

تعريف الدولة المدنية



تعريف الدولة المدنية: أيضاً هذا المصطلح " الدولة المدنية "، الذي كثر تداوله مؤخراً، هو مصطلح متشابه حمال أوجه ومعانٍ وتفاسير متباينة، فالبعض يُطلقه، ويريد منه الدولة المدنية بمعنى أن تكون السلطة والقيادة في الدولة للمدنيين دون العسكريين، وأن تُفَعَّل في المجتمع المؤسسات العلمية والمدنية، وأنشطتها .. والبعض الآخر يُطلقه ويُريد منه المعنى المغاير والمخالف للدولة الدينية .. وهو قيام دولة علمانية لا دخل للدين فيها مطلقاً .. فتُطلق كلمة " المدني " مقابل كلمة " الديني " أو الشرعي، فيُقال زواج مدني .. وطلاق مدني .. وعقد مدني .. وقضاء مدني .. أي غير ديني وشرعي .. لا يخضع لأحكام الشريعة .. ودولة مدنية .. ونحو ذلك من الاطلاقات التي يعنون منها المعنى المغاير والمخالف للدين .. وهو الفريق الأكبر ممن يستخدمون هذا الاطلاق، والمعنى الأرجح والأوسع استخداماً لهذا المصطلح كما يُراد منه .. تفادياً لمصطلح " الدولة العلمانية " المثير للجدل .. وكحل وسط بين الإسلاميين الليبراليين، والعلمانيين .. وبعض القلة من المعاصرين ذهب بعيداً ـ ليغرد بمفرده بعيداً عن السرب ـ فقال: نحن نريد من وراء هذا المصطلح الدولة المدنية، ويعني بذلك دولة النبي r في المدينة المنورة!
وبالتالي يُطالَب كل من يستخدم هذا المصطلح " الدولة المدنية "، سواء كان بالرفض أو التأييد .. بالمدح أو الذم .. أن يُفصح عن مراده ومقصده من وراء هذا المصطلح، حتى لا يُفهم خطأ .. وحتى لا يقرر معنى باطلاً وهو لا يدري .. وإلا فهو بغنى عن استخدامه أصلاً[[1]].


[1] فريق من الناس يحلو لهم التلاعب بالألفاظ .. ليبقوا في المساحة الضبابية التي لا يمكن أن تأخذ منها حقاً ولا باطلاً، فيقولون:" نحن نريد دولة مدنية ذات مرجعية إسلامية .. "، وهؤلاء ـ إن استثنينا المعنى المدني المغاير للمعنى العسكري ـ مثلهم كمثل من يقول: نريد دولة علمانية لا دينية، ذات مرجعية إسلامية .. فيناقضون أول كلامهم بآخره، وآخره بأوله!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق