الاثنين، 24 مارس، 2014

علاقة النظرية والتجربة العلوم الطبيعية الانسانية



النظرية تشير الى ما هو  عقلي ومجرد ، والتجربة تشير الى الممارسة وما  هو واقعي والملموس
وهذا ما يجعل العلاقة بينهما تقوم على التوتر والصراع مما يطرح مجموعة من الإشكالات:  ما العلاقة بين النظرية والتجربة هل هي علاقة صراع وإقصاء ام تكامل وتفاعل؟ هل يمكن الحديث عن نظرية علمية في غياب التجربة او العكس عن تجربة في غياب النظرية؟ اليس العقل والنظرية هو الذي يحدد التجربة العلمية؟ واليس التجربة هي التي تمنح للنظرية قيمتها العلمية وتؤكدها؟ الا تقوم التجربة على اساس نظري وعقلي ؟واليس التجربة هي التي تحول الفرضية الى نظرية علمية؟
العلوم الإنسانية:
العلم/ المعرفة    ، علوم طبيعية / علوم انسانية ،
الذات /الموضوع ،       الفهم /التفسير
هل يمكن قيام علوم انسانية على غرار العلوم الطبيعية ؟ وبالتالي ظهور علوم موضوعية وحقيقية عن الإنسان ، تتيح تفسير سلوكات الإنسان والتنبؤ بها؟ ام ان العلوم ألإنسانية تقوم على خصوصية ويغلب عليها الطابع الذاتي ، لأن الذات الإنسانية تتصف بالحرية وتملك كرامة تجعلها غير قابلة للدراسة والتجريب  العلمي؟ وهل يمكن إعطاء تفسيرا موضوعيا عن الإنسان، ام انه يجب فهمه؟
الحقيقة:
الحقيقة/ الخطأ ، الكذب، الوهم
حقيقة مطلقة / حقيقة نسبية ، حقيقة واحدة ام حقائق متعددة،
ما الحقيقة وما علاقتها بالرأي  وما الذي يمنح للحقيقة قيمتها هل مطابقتها للواقع أم لمباديء العقل، ام ان معيار الحقيقة يكمن في ذاتها؟ وما هي قيمة الحقيقة هل ترتبط بما هو  نفعي ونسبيي وبالأوهام ؟ أم أنها انها مرتبطة بما هو مطلق وواجب كوني؟ وهل هناك حقيقة واحدة ام حقائق متعددة؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق