الاثنين، 3 مارس، 2014

ماهو البترول تاريخ البترول



ماهو البترول

البترول خليط معقد من الفحوم الهدروجينية رؤي من قديم الزمان طافياً على سطح مياه بعض الينابيع والغدران وقد نحت اسمه من كلمتين لاتنييتين قديمتينetra وتعني الصخر oleum وتعني الزيت فهو إذن زيت الصخر نسبة لتفجره من بين الصخور
يعتقد أغلب العلماء أن البترول قد تشكل من مواد عضوية حيوانية (بقايا الحيوانات البحرية) ونباتية (الإشنيات البحرية) دفنت تحت الأرض وبقيت تحت تأثير الحرارة والضغط بمعزل عن الهواء ملايين السنين فتحولت تدريجيا وببطء إلى زيوت بترولية.
تركيب البترول:
يختلف تركيب البترول باختلاف مصدره وقد صنف في:
1-
بترول برافيني
2-
بترول إسفلتي
3-
بترول مختلط
وقد دلّ التحليل العنصري للبترول على احتوائه وسطيا على 80-87 % كربون و 9-13% هيدروجين و 0.01-3% أوكسجين و 0.01-1%كبريت ونسب متباينة من الآزوت .

وقد اكتشف في البترول زيادة على ما سبق عناصر أخرى كاليود والزرنيخ والصوديوم والحديد....الخ مشكلة الشوائب المرافقة له عند خروجه من الآبار البترولية
منقول

مشتقات البترول

البترول الخام يستخرج منه مايلي :

1- 10% (زيت البترول المسال) ويستخرج منه : ايثانول + غاز البروبين + غاز البوتان
وتستخدم في وقود التدفئه - الطبخ - كيميائيات - مزيج مع وقود السيارات

2- 35% (الخفيف) ويستخرج: منه نفط + جازولين (بنزين)
وتستخدم في صناعات البتروكيماويات وتحويلها الى وقود سيارات

3- 35% (الزيت المرشح) ويستخرج منه :كيروسين طائرات + ديزل + وقود تدفئه + زيت مضخات
وتستخدم في وقود الملاحه و وقود سيارات ووقود التدفئة المحلي

4- 20%(الزيت الزائد او الفضله) ويستخرج منه زيت الوقود المفلوق + الاسفلت + الزفت + الفحم الصناعي + الكبريت
وتستخدم في وقود السفن و تعبيد الطرق وصناعة الحديد والصناعه الكيميائيه


تاريخ البترول

تم حفر أول بئر للبترول في الصين في القرن الرابع الميلادي أوقبل ذلك. وكان يتم إحراق الزيت لتبخير الماء المالح لإنتاج الملح. وبحلول القرن العاشر، تم استخدام أنابيب الخيرزان لتوصيل الأنابيب لمنابع المياه المالحة.
في القرن الثامن الميلادي، كان يتم رصف الطرق الجديدة في بغداد باستخدام القار، الذي كان يتم إحضاره من من ترشحات البترول في هذه المنطقة. في القرن التاسع الميلادي، بدأت حقول البترول في باكو، أذربيجان بإنتاج البترول بطريقة اقتصادية لأول مرة. وكان يتم حفر هذه الحقول للحصول على النفط، وتم وصف ذلك بمعرفة الجغرافي ماسودي في القرن العاشر الميلادي، وأيضا ماركو بولو في القرن الثالث عشر الميلادي، الذي وصف البترول الخارج من هذه الآبار بقوله أنها مثل حمولة مئات السفن. شاهد أيضا الحضارة الإسلامية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق