السبت، 1 مارس، 2014

الأشكال الجيومورفولوجية الرئيسية بجبل أحد .



الأشكال الجيومورفولوجية الرئيسية بجبل أحد .
يتسم جبل أحد بالعديد من الأشكال الجيومورفولوجية مثل الأودية والأشكال المرتبطة بها ، ومخاريط الهشيم ، كما توجد بعض الأشكال الصغيرة Micro Relief مثل المساقط المائية الصغيرة .
أ – الأودية :
تعد الأودية أهم الأشكال الأرضية في المناطق الجافة بصفة عامة وجبل أحد بصفة خاصة ، وما من شك في أن الخصائص المورفومترية لأحواض وشبكات التصريف تمثل مرآة صادقة للخصائص الجيولوجية والمناخية ، إذ توحي الأحواض المتشابهة في خصائصها المورفومترية بتشابه عوامل النشأة والتطور .
ونستطيع القول بأن الأودية التي تنحدر على جانبي جبل أحد تمر بمرحلة الثبات النسبي Steady State (Chorley,1969,p.39) , وذلك بسبب ظروف الجفاف الحالية التي تسود المنطقة .
وقبل معالجة أحواض التصريف بجبل أحد معالجة مورفومترية ينبغي الإشارة إلى أن الباحث افترض أن الأحواض يمكن تقسيمها إلى :-
· الأحواض الشمالية وهى الأحواض التي تجري بصفة عامة من الجنوب للشمال ، وان كانت بعض الأودية تأخذ الاتجاه الشمال الغربي  والشمالي الشرقي وتتسم هذه الأحواض بصغر مساحاتها بصفة عامة كما أنها تأخذ الشكل المستطيل .
· الأحواض الجنوبية وتجري بصورة رئيسية من الجنوب للشمال مع وجود بعض الأودية ذات الاتجاه الجنوبي الغربي والجنوبي الشرقي وهذه الأحواض أكبر من حيث المساحة كما أنها تصل لرتب أعلى من نظيرتها الأحواض الشمالية وأغلبها يأخذ النمط الشجري .
وسوف يقوم الباحث بمعالجة أحواض التصريف معالجة مورفومترية ودراسة العلاقات بين متغيرات أحواض وشبكات التصريف ونوع الصخر والبنية والظروف المناخية من أجل الوصول لتقسيم موضوعي لأحواض التصريف ذات الخصائص المتشابهة ومطابقة هذا التقسيم بالتقسيم الذي اقترحه الباحث ([1]).
1 -المساحة :
تؤثر مساحة حوض التصريف على كثير من متغيرات الأحواض الأخرى مثل عدد وأطوال المجاري وكمية التصريف وكمية الرواسب وحجم الفيضان .
وقد تباينت مساحة أحواض التصريف بالمنطقة مع وجود نوع من التجانس النسبي للأحواض الشمالية والجنوبية ، إذ بلغ متوسط مساحة الأحواض الشمالية نحو 0.32 كم2 ، جدول (1) ، في حين بلغ متوسط مساحة الأحواض الشمالية 1.6 كم2 ، وسجل حوض (2 جنوب) أكبر مساحة إذ بلغت مساحته نحو 3.3 كم2 في حين سجل حوض (16 شمال) أقل مساحة بين أحواض الجبل فلم تتعدى مساحته 0.11 كم2 ، وبلغت نسبة الاختلاف بين الأودية الشمالية 56 % في كانت نفس النسبة للأحواض الجنوبية 87% ، ويدل ذلك على تجانس الأحواض الشمالية في مساحاتها مقارنة بالأحواض الجنوبية .



جدول (1) خصائص المساحة والشكل للأحواض الشمالية بجبل أحد
رقم الوادي
المساحة
المحيط
الطول
العرض
نسبة الاستطالة
نسبة الاستدارة
معامل الشكل
معامل الاندماج
معامل الانبعاج
1 شمال
0.71
3.34
1.08
0.89
0.88
0.80
0.61
1.12
0.41
2 شمال
0.16
2.13
0.88
0.28
0.51
0.44
0.21
1.50
1.21
3 شمال
0.29
2.96
1.25
0.38
0.49
0.42
0.19
1.55
1.35
4 شمال
0.33
2.92
1.21
0.46
0.54
0.49
0.23
1.43
1.11
5 شمال
0.44
3.57
1.32
0.76
0.57
0.43
0.25
1.52
0.99
6 شمال
0.43
3.12
1.33
0.46
0.56
0.55
0.24
1.34
1.03
7 شمال
0.26
2.94
1.26
0.34
0.46
0.38
0.16
1.63
1.53
8 شمال
0.72
4.15
1.65
0.78
0.58
0.53
0.26
1.38
0.95
9 شمال
0.44
3.71
1.59
0.48
0.47
0.40
0.17
1.58
1.44
10 شمال
0.39
3.4
1.53
0.36
0.46
0.42
0.17
1.54
1.50
11 شمال
0.3
3.63
1.5
0.28
0.41
0.29
0.13
1.87
1.88
12 شمال
0.24
2.42
1.07
0.32
0.52
0.51
0.21
1.39
1.19
13 شمال
0.24
2.91
1.27
0.31
0.44
0.36
0.15
1.68
1.68
14 شمال
0.16
2.56
1.07
0.36
0.42
0.31
0.14
1.81
1.80
15 شمال
0.16
2.13
0.93
0.27
0.49
0.44
0.18
1.50
1.35
16 شمال
0.11
1.78
0.81
0.23
0.46
0.44
0.17
1.51
1.49
17 شمال
0.13
1.94
0.83
0.19
0.49
0.43
0.19
1.52
1.32
المتوسط
0.32
2.92
1.21
0.42
0.51
0.45
0.22
1.52
1.31
الانحراف المعياري
0.18
0.68
0.26
0.20
0.11
0.11
0.11
0.17
0.36
معامل الاختلاف %
56.28
23.3
21.7
48.3
20.67
25.55
50.0
11.39
27.1
وتتسم الأودية الشمالية كما تبين بصغر مساحاتها مقارنة بنظيرتها الشمالية ، وربما يعزى ذلك إلى طبيعة الانحدار إذ اتضح عند دراسة الانحدارات أن المنحدرات الشمالية أكثر انحدارا من المنحدرات الجنوبية مع الوضع في الاعتبار ثبات العامل المناخي ونوع الصخر ، ومن الممكن أن يكون اختلاف الانحدار نتيجة لجريان الأودية وليس سببا له ، ولذلك يعتقد الباحث أن ظروف البنية والنشأة والعامل المناخي تحديدا ساعدت على زيادة مساحات الأودية الجنوبية ، فقد اتضح من خلال دراسة المطر في المدينة المنورة (طلبة ، 2002 ، ص ص 100 – 101) ، أن أكبر معدلات للمطر تكون خلال نهاية الشتاء والربيع وذلك بسبب هبوب الرياح الجنوبية الغربية ، وهذا يوضح أن المنحدرات الجنوبية لجبل أحد تتلقى قدرا أكبر من المطر مقارنة بالمنحدرات الجنوبية وقد انعكس ذلك بالطبع على عنصر المساحة حيث استطاعت الأحواض الجنوبية أن تكون أحواضا كبيرة المساحة وبالتالي يمكننا القول أن الأحواض الجنوبية قطعت شوطا في مرحلة التعرية يفوق نظيرتها الأحواض الشمالية .
جدول (2) خصائص المساحة والشكل للأحواض الجنوبية بجبل أحد
رقم الوادي
المساحة
المحيط
الطول
العرض
نسبة الاستطالة
نسبة الاستدارة
معامل الشكل
معامل الاندماج
معامل الانبعاج
2 جنوب
3.3
8.5
2.19
1.41
0.94
0.57
0.69
1.32
0.36
4 جنوب
0.34
2.37
0.75
0.58
0.88
0.76
0.60
1.15
0.41
5 جنوب
2.12
6.82
2.89
1.013
0.57
0.57
0.25
1.32
0.98
6 جنوب
0.57
4.15
1.88
0.42
0.45
0.42
0.16
1.55
1.55
المتوسط
1.58
5.46
1.93
0.86
0.71
0.58
0.43
1.33
0.83
الانحراف المعياري
1.39
2.73
0.89
0.45
0.23
0.14
0.26
0.17
0.56
معامل الاختلاف %
87.92
50
46.25
52.17
33.09
24.28
60.52
12.42
67.38
2 - الطول :-
هناك طرق كثر للحصول على طول حوض التصريف كما حددها تشورلي
 
(Chorley, 1969,p.38) ، وقد اعتمدت الدراسة الحالية على قياس أقصى طول بين نقطة المصب وأبعد نقطة على محيط الحوض ، وقد تراوحت أطوال الأحواض بين 2.9 كم ، 0.89 كم بمتوسط عام قدره 1.35 كم، وقد اتسمت الأحواض الجنوبية بارتفاع قيم أطوالها إذ بلغ متوسط أطوالها نحو 1.9 كم وبلغ متوسط أطوال الأحواض الشمالية 1.2 كم وتميزت أطوال الأحواض الشمالية بالتجانس إذ بلغ معامل الاختلاف نحو 21 % في حين بلغ معامل الاختلاف لأطوال الأحواض الجنوبية نحو 46 % .
3-العرض
تم  الحصول على أقصى عرض للأحواض حتى يتلاءم عند مقارنته مع أقصى طول
 (جودة ، عاشور ، 1991 ، ص 293) ، وقد تراوح متوسط العرض لأحواض جبل أحد بين 1.4 كم ، 0.14 كم وبلغ متوسط عرض الأحواض الشمالية نحو 0.42 كم ، بينما سجلت الأحواض الجنوبية متوسط عرض مقداره 0.86 كم بينما كان معامل الاختلاف للأحواض الشمالية 48 % سجل نفس المعدل 52 % للأحواض الجنوبية .
4 -المحيط :
ليس لطول محيط حوض التصريف أية دلالة جيومورفولوجية ولكنه يستخدم لاستخراج معاملات مورفومترية أخرى مثل معامل الاستدارة ، وقد بلغ متوسط أطوال محيطات الأودية الشمالية نحو 2.9 كم بينما سجل متوسط محيطات الأحواض الجنوبية نحو 5.46 كم ، ويلاحظ أن الأحواض الشمالية تتسم بالتجانس في أطوال محيطاتها مقارنة بالأحواض الجنوبية حيث سجل  معامل الاختلاف 23 % ، 50 % لأطوال محيطات الأحواض الشمالية والجنوبية على التوالي .
5-نسبة الاستطالة : Elongation
تعتبر من أهم المقاييس التي تعالج أشكال الأحواض (Morisawa, 1958, p. 589) ، ويتم حسابه من حلال المعادلة التالية :-       E = A ÷ p
                                          L
حيث تمثل E معامل الاستطالة  ، A تمثل مساحة الحوض ، L  تمثل طول الحوض ، p تمثل معامل ثابت
وتتراوح نسب الاستطالة لأحواض جبل أحد بين 0.94 ، 0.41 ، وبلغ المتوسط العام نحو 0.55 وقد سجلت الأحواض الشمالية متوسط قدره 0.51 بينما سجلت الأحواض الجنوبية 0.71 ، ويشير ذلك إلى أن الأحواض الشمالية تميل للشكل المستطيل مقارنة بالأحواض الجنوبية ويتضح ذلك في شكل (7) .
6-نسبة الاستدارة : Circularity
يدل هذا المقياس على مدى اقتراب الحوض من شكل الدائرة ، وتدل القيم المرتفعة لهذا المقياس على تقدم حوض التصريف في دورة التعرية النهرية (سلامة ، 1983 ، ص 6) ، ويستخرج المقياس من العلاقة التالية :-            C = 4pA÷ p2
حيث C  تمثل نسبة الاستدارة ، A مساحة الحوض ، P محيط الحوض ، p معامل ثابت .
وقد تراوحت قيم نسب الاستدارة لأحواض المنطقة بين 0.76 و 0.29 وبلغ المتوسط العام 0.47 ،وقد بلغ متوسط نسبة الاستدارة للأحواض الشمالية نحو 0.45 في حين بلغت نفس النسبة 0.58 للأحواض الجنوبية ، وهذا يدل على أن الأودية الجنوبية أقرب للشكل المستدير مقارنة بالأودية الشمالية ، وهذا بدوره يشير إلى أن الأحواض الجنوبية قطعت شوطا متقدما في دورة التعرية مقارنة بالأودية الشمالية .
7-معامل الشكل :
وقد قدم هورتون هذا المعامل عام 1932 ليشير لمدى تناسق أشكال أحواض التصريف ، ويستخرج من المعادلة التالية :-   F = A ÷ L2    
حيث F  تمثل معامل الشكل ، A  مساحة الحوض  ، L   طول الحوض ، والقيم المرتفعة تشير إلى تناسق شكل الحوض واقترابه من شكل المربع .
وقد تراوحت قيم هذا المعامل بين 0.69 و 0.13 بمتوسط عام بلغ (0.25) وبلغ المتوسط للأحواض الشمالية نحو 0,22 في حين كان متوسط الأحواض الجنوبية نحو 0.43 مما يشير إلى أن الأحواض الجنوبية أكثر تناسقا وانتظاما من الأحواض الشمالية وهو ما يعضد ما أشرنا إليه سلفا من أن الأحواض الجنوبية أحرزت تقدما أكثر من الأحواض الشمالية في دورة التعرية .
8-         معامل الاندماج : Compactness Factor
وقدم هورتون (Horton,1932,p.354) هذا المعامل للدلالة على مدى التلاؤم بين محيط الحوض ومساحته ومدى انتظام وتعرج خط تقسيم المياه ، والقيم المرتفعة تشير إلى قلة انتظام الأحواض وزيادة تعرجها وتأخرها في دورة التعرية النهرية بينما تشير القيم المنخفضة لعكس ذلك ، ويستخرج المعامل من العلاقة التالية :-
C =  P ÷ 2 = A   حيث C  تمثل معامل الاندماج ، P  تمثل محيط الحوض ، A  مساحة الحوض ، ويتضح من خلال جدولي (1 ، 2) أن قيم معامل الاندماج تتراوح بين 1.87 و 1.15 بمتوسط (1.48) وسجلت الأودية الشمالية متوسط قدره 1.52 في حين سجلت الأودية الجنوبية متوسطا قدره 1.33 وهذا ما يؤكد الاختلاف بين الأودية الشمالية والجنوبية .
9- معامل الانبعاج : Lemniscate Factor
يقارن هذا المعامل بين شكل الحوض وشكل الكمثرى ،
 
(Gregory & Walling, 1973, p.52) ، ويستخرج من العلاقة التالية :-
K = L2 ÷ 4A
حيث K  تعبر عن معامل الانبعاج ، L  تمثل طول الحوض ، A تمثل مساحة حوض التصريف ، وتشير القيم المنخفضة إلى أن الحوض قطع شوطا كبيرا في دورة التعرية وتفلطحه وشكله الانسيابي وزيادة عمليات النحت الرأسي والتصاعدي ، وقد تراوحت قيم هذا المعامل لأحواض جبل أحد بين 1.88 و 0.36 بمتوسط (1.22) وبلغ معامل الانبعاج للأودية الشمالية نحو 1.31 بينما بلغ متوسط الأودية الجنوبية نحو 0.83 .
- الخصائص التضاريسية لأحواض التصريف :
ما من شك أن تضرس أحواض التصريف يمثل المحصلة النهائية لعمليات التعرية ، إذ تهدف جميع العمليات التي تتم داخل أحواض التصريف لتسوية سطح الأرض ، كما أن الأحواض شديدة الانحدار تساعد على سرعة الجريان ومن ثم تقليل الفواقد عن طريق التبخر والتسرب ولذلك تعد هذه الأودية شديدة الخطورة مع كونها قد تكون أودية صغيرة المساحة ، كذلك يزيد زمن التباطؤ Lag Time ([1]) في الأحواض قليلة الانحدار ويقل في الأحواض شديدة الانحدار (Schumm,1977,p.22) .
وبالنسبة لأحواض جبل أحد فقد تراوح المدى التضاريسي (الفرق بين أعلى منسوب وأقل منسوب داخل الحوض) بين 460 ، 260 مترا ، وبلغ متوسط المدى التضاريسي للأحواض الشمالية نحو 378 مترا في حين كان المتوسط التضاريسي للأحواض الجنوبية نحو 365 مترا ،جدولي (3 ، 4).
وتراوحت نسب التضرس للأحواض بين 0.48 ، 0.16 ، وبلغ متوسط تضرس الأحواض الشمالية 0.32 بينما بلغت نفس النسبة للأحواض الجنوبية 0.23 ، ومن المعروف أن العلاقة تكون طردية بين نسبة التضرس ودرجة تضرس الحوض ، ونستطيع القول بأن أحواض جبل أحد تتسم بالتضرس بصفة عامة وإن كانت الأحواض الشمالية أكثر تضرسا مقارنة بنظيرتها الجنوبية .

جدول (3) الخصائص التضاريسية للأحواض الشمالية بجبل أحد
رقم الوادي
المدى التضاريسي
نسبة التضرس
التضاريس النسبية
درجة الوعورة
1 شمال
390
0.36
11.68
2.82
2 شمال
420
0.48
19.72
3.82
3 شمال
440
0.35
14.86
3.85
4 شمال
370
0.31
12.67
1.96
5 شمال
380
0.29
10.64
3.06
6 شمال
420
0.32
13.46
2.91
7 شمال
300
0.24
10.20
2.18
8 شمال
460
0.28
11.08
3.83
9 شمال
390
0.25
10.51
3.09
10 شمال
390
0.25
11.47
2.89
11 شمال
410
0.27
11.29
3.59
12 شمال
370
0.35
15.29
2.42
13 شمال
410
0.32
14.09
3.82
14 شمال
350
0.33
13.67
3.08
15 شمال
330
0.35
15.49
3.86
16 شمال
260
0.32
14.61
2.95
17 شمال
350
0.42
18.04
4.10
المتوسط
378.82
0.32
13.46
3.19
الانحراف المعياري
50.36
0.06
2.70
0.64
معامل الاختلاف
13.29
19.18
20.06
20.13
أما بالنسبة للتضاريس النسبية للأحواض فقد تراوحت بين 19.7٪ ، 6 ٪ ، وتشير القيم المرتفعة لهذا المقياس إلى ارتفاع عدد مجاري الرتبة الأولى وجنوح الأودية للنحت (knighton,1984,p32) ، وقد بلغ متوسط التضاريس النسبية للأحواض الشمالية نحو 13.5٪ وسجلت الأحواض الجنوبية متوسط قدره 7.8٪ أي نصف قيمة الأحواض الشمالية تقريبا .
وبخصوص درجة الوعورة – التي تتناول العلاقة بين تضرس سطح الحوض وأطوال مجاري شبكة التصريف – فقد تراوحت بين 4.1 ، 1.96 فيما سجلت الأحواض الشمالية متوسطا قدره 3.19 ، سجلت الأحواض الجنوبية متوسطا قدره 3.13 ، وتشير القيم المرتفعة لهذا المعامل إلى زيادة تضرس الحوض وزيادة أطوال المجاري النهرية على حساب مساحة الحوض (تراب ، 1988 ، ص 88) .

جدول (4) الخصائص التضاريسية للأحواض الجنوبية بجبل أحد
رقم الوادي
المدى التضاريسي
نسبة التضرس
التضاريس النسبية
درجة الوعورة
2 جنوب
440
0.20
5.18
3.37
4 جنوب
300
0.40
12.66
2.43
5 جنوب
410
0.14
6.01
3.80
6 جنوب
310
0.16
7.47
2.91
المتوسط
365
0.23
7.83
3.13
الانحراف المعياري
70.47
0.12
3.36
0.59
معامل الاختلاف %
19.31
51.96
42.87
18.93



([1] ) زمن التباطؤ  Lag timeهو الفترة الزمنية المحصورة بين تولد الجريان ووصوله لبدايات المجاري المحددة





([1] ) قام الباحث بترقيم الأحواض حيث أن أغلب هذه الأحواض لا أسماء لها وقد رقمت الأحواض الشمالية كما يلي (1 شمال ، 2 شمال ، 3 شمال ....... وهكذا ، كما رقمت الأحواض الجنوبية كما يلي ( 1 جنوب ، 2 جنوب ، 3 جنوب ....... وهكذا ، انظر شكل (7)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق